الرئيسية / المدونة / كيفية تنظيف اللسان

كيفية تنظيف اللسان

يعتبر الكثير من الخبراء أنَّ عدم الإهتمام بنظافة اللسان هو أحد أكثر العوامل التي تتسبب برائحة الفم الكريهة و خاصة في المنطقة الخلفية من اللسان ، فاللسان هو الممر الذي يعبر عن طريقه الطعام و الشراب و غيرها إلى داخل الجسم ، و بالتالي فإن تراكم بقايا هذه المواد على اللسان يتسبب بتكون الرائحة الكريهة سواءً من رائحة الطعام نفسه أو نتيجة تعفن بقايا المواد و تكون الإلتهابات و منها الإلتهابات الفطرية و البكتيرية . ينصح الخبراء بتنظيف اللسان كل يوم ، و يمكن القيام بذلك مرة واحدة يومياً عند الإستيقاظ من النوم قبل الطعام و الشراب ، و لا بُدَّ من التركيز على المنطقة الخلفية من اللسان حيث أنَّها لا تمتلك القدرة على تنظيف نفسها ذاتياً على عكس المنطقة الأمامية ، حيث أنها تستطيع تنظيف نفسها عن طريق اللعاب و إصطدامها بسقف الفم ، و لكن هذا لا يعني أن نهمل الجزء الأمامي من اللسان . هناك طرق عديدة يمكنك استخدامها و إتباعها لتنظيف اللسان و منها ما يُعرف بأداة تنظيف اللسان و هي أداة مخصصة لإزالة الشوائب و الأوساخ عن اللسان ، حيث عليك أن تقوم بتحريك هذه الأداة من داخل الفم أي من المنطقة أو الجزء الخلفي من الفم إلى الجزء الأمامي منها و لعدة مرات و ليس العكس حتى لا تتسبب بإعادة الأوساخ و تركيزها في الخلف ، و عليك أن تكون حذراً حتى لا تتسبب بجرح اللسان أو تهيجه . كما يمكن استخدام فرشاة الأسنان العادية في تنظيف اللسان بنفس الطريقة التي ذكرناها سابقاً لاداة تنظيف اللسان مع الحرص على القيام بذلك برفق و عدم إصابة اللسان بجرح و حتى لا يتهيج و تستطيع استخدام فرشاة الاسان ذات الشعيرات الناعمة لتجنب حدوث ذلك . و يمكن أيضاً استخدام فرشاة الأسنان التي تحتوي على أداة لتنظيف اللسان . و بمكن أيضاً إستخدام ملعقة الشاي الصغيرة في عملية تنظيف اللسان مع مراعاة ما سبق . و يُنصح أيضاً باستخدام محاليل مضمضة أو غرغرة الفم لتخلص من بقايا المواد العالقة في الفم التي لم تزول مع إستخدام أداة تنظيف اللسان أو أياً مما ذكرناه من الأدوات ، و يُفضل إستخدام الأنواع الخفيفة و غير القوية من محاليل مضمضة الفم و عدم المبالغة و إطالة فترة الغرغرة حتى لا يتهيج سطح اللسان .
بكتيريا اللسان من المعروف لدى معظم الناس أنّ البكتيريا تنمو وتتكاثر داخل الفم وبالأخص على اللسان، إنّ وجود هذه البكتيريا على اللسان هو المسبب الرئيسي لخروج الرائحة الكريهة من الفم، أثبت الدراسات أن تنظيف اللسان بكل يومي كفيل بالقضاء على هذه البكتيريا والرائحة الملازمة لها، وبالتحديد تنظيف المنطقة الداخلية من اللسان، تملك المنطقة الأمامية للسان القدرة على التخلّص من كمية كبيرة من البكتيريا المتراكمة عليها بنفسها، من خلال ملامستها للطعام وجدار الحلق، إلا أنّ المنطقة الداخلية لا تمتلك هذه القدرة فتتسبب بظهور الرائحة الكريهة. تنظيف اللسان من البكتيريا من المهم الاعتناء بنظافة اللسان بنفس درجة الاعتناء بنظافة الأسنان، والحرص على تنظيفه في كلّ مرة تنظف فيها الأسنان، من خلال اتباع أحد الوسائل التالية: أداة تنظيف اللسان ينظف بعض الناس ألسنتهم من خلال فركها بفرشاة الأسنان، تستطيع هذه الطريقة التخلص من معظم البكتيريا العالقة في المنطقة الأمامية للسان، إلا أنها تعجز عن الوصول إلى المنطقة الخلفية للسان، بسبب الشعور بالغثيان عند إدخال الفرشاة داخل الفم، وتتوفر في الصيدليات والأسواق أداة تنظيف اللسان، تستطيع هذه الأداة الوصول إلى المنطقة الداخلية للسان وقشط البكتيريا المتمركزة هناك دون أن تتسبب بالشعور بالغثيان، ويفضل استخدام هذه الأداة بعد تنظيف الأسنان بالفرشاة، وتوضع الأداة على مؤخرة اللسان، وتسحب للأمام بلطف حتى لا يقشط اللسان، ثمّ تغسل الأداة بعد الانتهاء من ذلك. غسول الفم ينصح أطباء الأسنان باستخدام غسول الفم في تنظيف اللسان، ويعمل غسول الفم كمطهّر ومعقمّ للفم، ويساعد في القضاء على نسبة كبيرة من البكتيريا المتواجدة على اللسان وباقي أجزاء الفم، ويفضّل اختيار غسول فم لطيف على اللثة والفم، أمّا الغسول القويّ فيؤدّي إلى الشعور بحرقة اللسان واللثة، ويفضّل استخدام غسول الفم بعد تنظيف الأسنان وقبل النوم، حتى يتم القضاء على البكتيريا التي تجد من ساعات الليل وقتاً كافياً للتكاثر داخل الفم، وعند الاستيقاظ من النوم، دون المبالغة في ذلك للمحافظة على البكتيريا النافعة الموجودة في الفم، والضرورية لهضم الطعام. التغذية السليمة يفضّل الاستعانة بالتغذية السليمة التي تساعد في القضاء على البكتيريا، من خلال تناول كوب زبادي كلّ يوم، وتساهم البكتيريا النافعة الموجودة فيها على القضاء على نسبة كبيرة من البكتيريا الضارة في الفم، بالإضافة إلى كلّ من التفاح، والكرفس، والبقدونس، والكزبرة، والابتعاد عن تناول الأغذية قوية الرائحة، بالإضافة إلى شرب كميات كافية من المياه يومياً.
اللسان اللسان هو من أهم أعضاء الجسم، وهو العضو المسؤول عن الحديث، وعن المساعدة في تناول الطعام، وهو عبارة عن عضو ليّن خالٍ من العظام، وسهل الحركة، ولونه وردي، وتغطيه طبقة مائلة إلى البياض. يتعرض اللسان إلى البكتيريا وتعلق به بواقي الأطعمة، وقد يتشكل عليه بعض الفطريات، وذلك نتيجة لتناول الطعام، وعدم الاهتمام بتنظيفه، والتخلص من البقايا العالقة به، وعدم الاهتمام بنظافة اللسان يؤدي إلى ظهور بعض المشاكل، كرائحة الفم الكريهة، لذا سنتعرّف في هذا المقال على طرق تنظيف اللسان وتعقيمه. طرق تنظيف اللسان يجب الاهتمام بنظافة اللسان كأي جزء آخر من الجسم، كتنظيف الأسنان والأذنين، والأنف وغيرها، وسنتعرف في هذا البند على أفضل طرق تنظيف اللسان: الكركم الكركم هو نوع من أنواع البهارات المستخدمة في إضافة نكهة للطعام، غير أن له مفعولاً قوياً في تنظيف اللسان وتعقيمه، ويتم ذلك من خلال الخطوات التالية: نضع نصف ملعقة من الكركم، في كوب من الماء، ونحركه جيداً. نضع هذا المحلول على اللسان، لمدة ربع ساعة، ثم نتمضمض بالماء النقي. نضع القليل من العسل على الأماكن التي نلاحظ أن لونها أصبح أحمر بعد غسل المحلول. القرنفل القرنفل أيضاً يستخدم في إضافة نكهة مميزة للطعام، كما أنه يستخدم كمسكن لآلام الأسنان، وله فوائد أخرى كبيرة للجسم، ويعتبر القرنفل مادة معقمة يمكن الاستفادة منها في تعقيم اللسان، وذلك من خلال الطريقة التالية: نضع ثلاثة أعواد من القرنفل، في كوب من الماء، وإضافة عرق من البقدونس الأخضر إليه. نضع المكونات في وعاء على النار، ونتركها حتى تغلي. نضع المزيج جانباً حتى يبرد، ثم نضعه في عبوة نظيفة ونستخدمه كمضمضة للفم. يعمل هذا المزيج على تخليص الفم من الرائحة الكريهة، من خلال قتل البكتيريا الموجودة على اللسان. خل التفاح كما هو معروف عن خل التفاح أنه معقم بشكل عام، وهو من أفضل المواد التي يمكن استخدامها في تعقيم اللسان وتنظيفه، ويتم ذلك من خلال اتباع الخطوات التالية: نخلط ملعقتين من خل التفاح الطبيعي، في كوب من الماء الصافي. نغمر فرشاة ناعمة في المحلول، ونقوم بتنظيف اللسان بها جيداً، ومن خلال تمريرها عليه بشكل دائري. النعناع النعناع نوع من أنواع الأعشاب الطبية التي تستخدم في علاج العديد من الأمراض، ومن أهمها طرد الغازات من الجسم، ويستخدم النعناع كمضمضة فعالة في القضاء على بكتيريا اللسان، والتي تعتبر سبباً رئيسياً في رائحة الفم الكريهة، ويتم عمل هذه المضمضة من خلال الخطوات التالية: نضع مجموعة من أوراق النعناع الأخضر، في كوب من الماء، ونضعه على النار حتى يغلي. نترك المزيج جانباً حتى يبرد، ثم نستخدمه كمضمضة للفم لتطهير اللسان وتعقيمه، وقتل البكتيريا المتراكمة على سطحه.

عن wpadministrator

شاهد أيضاً

images

كشف التسربات بالرياض

كشف التسربات بالرياض تُعدُّ مُشكلة تسرُّبات المياه من الخزَّانات والمواسير من المُشكلات الكارثية التي يمرُّ ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *