الرئيسية / المدونة / كيف تنظف أذنك

كيف تنظف أذنك

تنظف الأذن هل تعلم أنّ معظم الناس تنظف آذانها بصورة خاطئة تماماً، فتلحق الضرر بالأذن وحاسة السمع، ومن المعروف أنّ شمع الأذن مهمّ لصحة قناة الأذن الخارجية، فهو يوفر الحماية، والتليين، وخصائص مضادة للجراثيم، وعدم وجود شمع الأذن في الواقع قد يؤدّي إلى آذان جافة والإصابة بالحكة، لذلك يحرص الكثير منّا على الحفاظ على آذان نظيفة، غير أنّنا لا ننتبه فنتسبب بإلحاق الضرر لأنفسنا. نصائح لتنظيف الأذن بأمان هنا بعض النصائح المفيدة لتنظيف أذنيك بشكل صحيح من دون إلحاق الأضرار بهذا الجهاز الحسّاس، وفي العادة قنوات الأذن يتم تنظيفها بشكل ذاتي، ولا يوجد حاجة لاستخدام أدوات خارجية لتنظيفها، فمحاولة تنظيفها بقطعة قطن أو غيرها من الأشياء يمكن أن يسبب مشاكلاً في دفع الشمع إلى داخل قناة الأذن، ومع ذلك في بعض الأحيان يتراكم الشمع بشكل مفرط، بصورة تؤذي قناة الأذن، وفي هذه الحالة تنظف الأذن الخارجية بقطعة قماش وحاول أخد الخيارات التالية لإزالة الانسداد: ضع بضع قطرات من زيت الزيتون، لتليين الشمع، والتي ستسمح له بأن يخرج بسهولة أكبر. وضع المياه المالحة لتنظيف الأذن، بواسطة السرنجة (بعد إزالة الإبرة)، لكن لا تدخلها كثيراً، ويجب أن تكون درجة حرارة هذه المحلول كدرجة حرارة الجسم لمنع حدوث الدوخة. إذا لم يكن بمقدورك فعل هذا بنفسك فهناك أطباء متخصصون في الأذن، والأنف، والحنجرة، ولديهم أدوات آمنة لإزالة شمع الأذن. إن الأذن لا تقوم بالتنظيف الذاتي فحسب، ولكنها تزيل الشمع أيضاً نتيجة للتغيرات الطبيعية في الجسم، ويجري نقل شمع الأذن القديم من قناة الأذن الداخلية إلى فتحة الأذن عن طريق المضغ، والكلام، أو بمجرد تحريك الفك. محاذير تنظيف الأذن شمع الأذن لا يتشكل في الجزء العميق منها، وعندما يرى الطبيب بأنّ شمع الأذن قد تراكم على طبلة الأذن فهذا غالباً يكون بسبب استخدام الأجسام الغريبة في محاولة تنظيف الأذن الداخلية، وهذا الانسداد هو أحد الأسباب الأكثر شيوعاً لفقدان السمع، ولتجنّب هذه المشكلة امتنع عن الآتي: تنظيف أذنيك بالدبابيس، أو زوايا المناديل الملتوية، أو غيرها من الأشياء الصلبة. استخدام أعواد القطن، فهي تدفع بالشمع لأعماق الأذن ممّا يتسبّب بإنسدادها ومع الوقت قد يسبب خرق لطبلة الأذن. إذا كنت تعاني من إنتاج كميات كبيرة من شمع الأذن، أو تقرحات، أو تغيّر في لون شمع الأذن، يرجى استشارة الطبيب للتأكّد من سلامة أذنيك فتجاهل الأمر يؤدّي إلى إحداث مشاكل في السمع أو غيرها لا قدّر الله.
صمغ الأذن صمغ أو شمع الأذن هو أحد وسائل حماية الأذن، من الأجسام الغريبة والبكتيريا التي من الممكن أن تهاجم الأذن، وعندما تتراكم هذه المادة الصمغية تسبب الألم والطنين في أذن الشخص، لذا يسارع الشخص إلى تخليص أذنه من هذه المادة، ولكنه من الممكن أن يسبب العديد من المخاطر لأذنه مثل تمزق أغشية طبلة الأذن، وذلك بسبب جهله في تنظيفها، وللوقاية من هذه المخاطر يجب الالتزام بمجموعة من المعايير عند تنظيف الأذن. خطوات تنظيف الأذن تحضير محلول طبيعي لتنظيف الأذن، وهذا المحلول مكون من ماء دافئ بدرجة حرارة الجسم، وملعقتين من الجلسرين، ويمكن استبداله بماء الأوكسجين المركز. إحضار إبرة وذلك لتسهيل إدخال المحلول في الأذن. وقبل وضع المحلول في الأذن من الأفضل وضع منشفة حول الرقبة، وذلك لحماية الملابس من بقع المحلول الزائدة، ولوضع المحلول بسهولة في الأذن، يجب إمالة الرأس قدر المستطاع إلى الجهة المقابلة، أو الاستلقاء على الجنب. ويجب أن تكون الإبرة المحتوية على المحلول بعيدة عن القناة السمعية سنتمتراً وذلك لحمايتها من أي أذى. يدخل المحلول إلى الأذن دفعة واحدة، وتجدر الإشارة إلى أن المحلول المحتوي على ماء الأوكسجين المركز يحدث فوران وطنين داخل الأذن، وهذا الأمر طبيعي ولا يستدعي القلق. يترك المحلول داخل الأذن لمدة عشر دقائق، وذلك ليتمكن المحلول من تفتيت الصمغ، وليسهل التخلص منه بشكل نهائي، وفي حال كان المحلول يحتوي على ماء الأكسجين، يجب ترك المحلول في الأذن حتى يهدأ صوت الفوران ويختفي. قبل إخراج المحلول من الأذن يجب وضع قطنية نظيفة في صوان الأذن فقط، ويجب الانتباه من أن هذه القطنة لا تغلق القناة السمعية، وعملية إخراج المحلول من الأذن تكون بإمالة الرأس إلى جهة الأذن المحتوية على المحلول بهدوء وببطء شديد، ومن الأفضل وضع وعاء بالقرب من الأذن حتى ينسكب به المحلول والصمغ. غسيل الأذن يكون بحقن الأذن بماء بدرجة حرارة الجسم، ويجب أن تكون الإبرة المستخدمة في حقن الماء نظيفة، وبعد حقن الأذن بالماء يجب توسيع القناة السمعية بسحب شحمة الأذن برفق إلى أسفل، حتى يتمكن الماء المحمل بالصمغ من الخروج من الأذن بسهولة، وتجدر الإشارة إلى أن الرأس لا بد من أن تكون مائلة باتجاه الأذن المحقونة بالماء، وللحفاظ على نظافة الملابس والمكان يجب إخراج الماء في وعاء أو في المغسلة. وبعد الانتهاء من إزالة الصمغ، يجب تنظيف الأذن وخاصة الصوان بقطنية نظيفة، وذلك لتخليصها من أي ماء زائد، لأنه يسبب الالتهابات والتقرحات في الأذن. إذا كانت الطبقة الصمغية كثيفة، يجب تكرار الخطوات السابقة مرتين بشكل يومي، ولمدة تترواح من ثلاثة إلى خمسة أيام. ومن الأفضل زيارة الطبيب لتنظيف الأذن من الصمغ.
من الحواس الخمسة التي خلقت في الإنسان هي حاسة السمع، و هناك عضو صغير مسؤول عن السمع و هو جزء من أجزاء الرأس و يسمى الأذن ، و الأذن هي العضو المسؤول عن إلتقاط الأصوات و سماعها و تنقسم لثلاثة أنوع الأذن الداخلية و الوسطى و الأذن الخارجية . تعتبر الأذن الخارجية هي الخط الأول حيث تتكون من صيوان الأذن الذي يعمل على تجميع الصوت و من القناة السمعية التي ينتقل بها الصوت و هي فوهة الأذن الوسطى و تتكون القناة السمعية من غدد تعمل على تشكيل مادة تسمى صملاخ الأذن أو شمع الأذن . تعريف شمع الأذن الشمع أو الصملاخ في الأذن عبارة عن سائل لزج أصفر اللون قوامه شبيهٌ بالشمع و له رائحةٌ كريهةٌ تساعد على حماية الأذن من البكتيريا و الحشرات و غبار الأتربة و الأوساخ التي تحاول أن تدخل إلى الأذن ، و تعتبر مادة شمع الأذن مادة تفرزها الأذن تلقائياً عند تنظيف نفسها من الدّاخل و يتجمع شمع الأذن على بداية مدخل الأذن تقريباً على خط طبلة الأذن . عادة يحدث عند عدم تنظيف الأذن خصوصاً بعد الإستحمام و دخول الماء ما يسمى بإلتهاب الأذن حيث يعمل الماء على تذويب شمع الأذن و يبقى بداخله مما تسبب وسطاً مناسباً لتجمع البكتيريا و تسبب الألتهاب لذلك يفضل تنظيف الأذن من الشمع و لكن بطرق سليمة . تنظيف شمع الأذن ذكرنا أنّ شمع الأذن يكون قريباً من طبلة الأذن حيث أي أذى يصيبها يسبب خللاً في عملية السمع و يؤدي لفقدانها أحياناً ، و لذلك يفضل عند تنظيف الأذن من الشمع المتراكم بإدخال قطعة قماش قطنية مبرومة و يتم إدخلها بالأذن مرتين فقط حتى يخرج الشمع و خصوصاً بعد الإستحمام التي تدخل كميات كبيرة من الماء داخل الأذن ، و لا يحبذ استعمال الأعواد القطنية لأنها تعمل على دفع الشمع لداخل الأذن و تعمل عند الإستعمال الخاطىء الغير حذر على ثقب طبلة الأذن . ينصح في حالات تراكم شمع الأذن بشكل كبير مراجعة الطّبيب حتى يتم تشخيص حالة فرز شمع الأذن الغزير . يذكر إن الأذن في حالتها الطبيعية لا تفرز الكثير من الشمع إلا إذا كان هناك خللاً بها . عند تنظيف الأذن يتم وضع قطرة واحدة من زيت الزيتون داخل الأذن و من ثم يتم إدخال قطعة قماش مبرومة و يتم تنظيف الأذن بها من الشمع و يمكن إدخال قطعة قماش مبلولة بماء دافئ حتى يلتصق الشمع بسهولة عليها و يفضل تنظيف شمع الأذن مرة في الأسبوع و تنظيف الأذن عند دخول الماء إليها.

عن wpadministrator

شاهد أيضاً

images

كشف التسربات بالرياض

كشف التسربات بالرياض تُعدُّ مُشكلة تسرُّبات المياه من الخزَّانات والمواسير من المُشكلات الكارثية التي يمرُّ ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *